العبيداني يرحب بكم

عماني وأفتخر

حول العبيداني

 

أن الدشداشة العمانية بالنسبة للعمانيين الكرام ليست مجرد زي، بل أنها تعتبر رمزاً من رموز الهوية الوطنية التي تتفرد بها الشخصية العمانية لأن أرتدائها يعد مصدر فخر وأعتزاز. ونحن في العبيداني، لا يخفى علينا ذلك؛ إذ أننا نفخر ونعتز من كوننا وعلى مدى أكثر من 40 سنة نخيط للسادة العمانيين الثوب العماني المصصم بشكل جميل وأنيق.

 

 

يوفر الثوب العماني الأصيل والمخيط بعناية الراحة والأناقة. وأنطلاقاً من مبدأ المحافظة على قدسية ومكانة الزي العماني، نحن نسعى دائما إلى إبتكار وأكتشاف الإمكانات التي تجعل الدشداشة العمانية أكثر راحة وملائمة لكل المواسم و كما نوفر أيضاً قائمة بالتصاميم التي تتيح الخصوصية للفرد أنيختار ما يناسبه.

 

وتتعدد عروضنا لتناسب جميع المقاييس العمرية ولتناسب جميع مناسباتكم، إبتداء من الزي اليومي إلى الزي الرسمي لحفلاتكم الشخصية وإنتهاءً بالزي الفاخر للمناسبات الملكية والوطنية. وكما تقدم عروضنا ما يرضي أذواق الشباب وأسلوب حياتهم الحيوي الذي يستلزم أن يحافظ القماش على جودته ومتانته.

 

العبيداني بأفرعها الـ18 في السلطنة والأفرع الثلاثة الجديدة الأخرى التي سيتم إنشاءها بحلول 2014 ستصلكم حيثما كنتم في ربوع البلاد. وعند زيارتكم الأولى لإحدى أفرعنا لأخذ مقاساتكم ستتاح لكم حينها فرصة طلب التفصيل على موقعنا الإلكتروني وكذلك توصيلها إليكم حتى لا تتكبدوا عناء استلامها بأنفسكم. وتذكروا أن همنا الأول هو سحر الأصالة ولمسة الجودة التي نضفيها على ملابسكم لتبقوا دائما أنيقين كما أنتم.

 

 

جودتنا

وتسعى شركة العبيداني من خلال البحث والتطوير المستمر لصناعة الملابس الرجالية التي تجمع بين الأناقة والأصالة. فقد طورنا تقنية تضمن تلك الخياطة المتقنة للقطعة الرجالية التي تمنع تجعد التطريز أثناء خياطته لتجعل ملابسكم أكثر أناقة. كما أننا بحثنا عن أجود أنواع الأقمشة لتمنحكم الراحة والمتنفس والمقاس الأنسب. وحتى نضمن لكم دقة عملنا ودقة مواعيدنا، فقد وضعنا فرق متخصصة مهمة كل فريق منها العمل على جزء معين من القطعة الرجالية، وفي كل خطوة من مراحل خياطة القطعة يتم التأكد من جودة العمل. ولتعلموا أن أقمشتنا الفاخرة لا يرتديها إلا الفاخرون أمثالكم.

بدأ مسلم العبيداني المتاجرة بالأقمشة والمنسوجات الجاهزة، وكان ذلك عن طريق شراء الأقمشة من سوق مطرح في مسقط وبيعها في شرق السلطنة.

1920

نقل مسلم تجارته وعائلته إلى زنجبار، بسبب الفرص التجارية الكبيرة المتوفرةهناك، واستمر في المتاجرة بالمنسوجات

1935

انظم سعيد ابن مسلم العبيداني إلى تجارة أبيه وساعد في إنشاء أول محل للأقمشة بجانب منزل العائلة في زنجبار.

1938

عاد مسلم إلى عمان يجره الحنين إلى وطنهوكان يعاني آن ذاك من بعض المشاكل الصحية، وترك ابنه سعيد مسؤولا عن إدارة الأعمال في زنجبار.

1950

قام مسلم العبيداني,لدى عودته إلى عمان,بفتح ورش لتعليم الحياكة في السلطنة.

1953

 

مجموعتنا

 

وسائل إعلامنا

 

محلات العبيداني تقدم "دشداشة بلا تجاعيد

قامت محلات العبيداني الرائدة في صناعة الدشداشة العمانية مؤخرا بتقديم منتجها الفريد من نوعه والمعروف بدشداشة بلا تجاعيد، ويعود الفضل في ذلك إلى ما قامت به مؤخرا من استثمار للتكنولوجيا الأحدث والأكثر تطورا، الأمر الذي زاد من قوة الإنتاج إلى ثلاثة أضعاف. يقول المدير الإداري خلفان سالم العبيداني بأن هذا المنتج ما هو إلا جزء من الالتزامات اللامتناهية لمحلات العبيداني اتجاه هذه الأمة منذ ولادتها واتجاه الزبائن الموقرين ليضمنوا جودة أولى وأسعارا في متناول الجميع وخدمات ذات ثقة خاصة في المواسم القادمة كعيد الفطر وعيد الأضحى

2009 مهرجان مسقط
2009 أعمال خيرية 2009 مهرجان مسقط 2009 إذاعة الوصال 2012 دشداشة إكسبريس وصل حديثا لدى العبيداني أعمال العبيداني الخيرية صالة عرض العبيداني-القرم

للتواصل

 

في خريطة أكبر AL OBAIDANI STORES رأي

الاسم